أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / أخبار مصر / مقبرة الإسكندرية تثير الجدل حول العالم!

مقبرة الإسكندرية تثير الجدل حول العالم!

أعلنت وزارة الآثار المصرية صباح يوم 1 يوليو عن اكتشاف مقبرة الإسكندرية والتي تعود إلي العصر البطلمي تحديدًا في الفترة بين 350 سنة إلي 30 سنة قبل الميلاد. هذا الخبر انتشر انتشارًا واسعًا علي جميع الصحف العالمية مثل National Geographic، وغيرة من الصحف العالمية، والمحلية.

مقبرة الإسكندرية
تابوت مقبرة الإسكندرية

اكتشاف مقبرة الإسكندرية

هذه المقبرة تم اكتشافها أثناء عمليات حفر لبناء عمارة في الإسكندرية تحديدًا في شارع الكرميلي، بمنطقة سيدي جابر، حي شرق، الإسكندرية. قال الدكتور مصطفي وزيري –الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار–، أن التابوت الموجود بهذه مقبرة الإسكندرية مصنوع من مادة الجرانيت الأسود، وهذا التابوت يعد أضخم تابوت تم اكتشافه في منطقة الإسكندرية؛ حيث يبلغ ارتفاع التابوت 185 سنتيمتر (1.85 متر)، وطوله 265 سنتيمتر (2.65 متر)، وعرضه 165 سنتيمتر (1.65 متر).

هذا التابوت يعتبر أنجارًا هندسيًا بكل معني الكلمة؛ حيث أنه يزن 30 طن، ويبعد التابوت عن سطح الأرض بخمسة أمتار!. يوجد بين جسم التابوت، وغطائه طبقة من مادة الملاط تشير إلي أن التابوت لم يُفتح منذ دفنه تحت الأرض، أي منذ 2000 سنة!.

المصدر: نجوم مصرية

عن admin

شاهد أيضاً

توقعات هيئة الأرصاد الجوية المصرية | حول طقس ودرجات الحرارة ليوم الاثنين 23-7-2018

استمرارً لخدمات موقع نجوم مصرية لمتابعيها، نقدم إليكم التقرير الشامل المفصل حول جميع المعلومات والبيانات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *