أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عالمية / اقرأ: تقرير عن القمة بين كوريا الشمالية والجنوبية وما تم الاتفاق عليه لن تكون هناك حرب أخرى ونزع الأسلحة النووية

اقرأ: تقرير عن القمة بين كوريا الشمالية والجنوبية وما تم الاتفاق عليه لن تكون هناك حرب أخرى ونزع الأسلحة النووية

نجوم مصرية:

القمة بين كوريا الشمالية والجنوبية خلال هذه الفترة التاريخية من التحول التاريخي في شبه الجزيرة الكورية، تعكس التطلع الدائم للشعب الكوري من أجل السلام والازدهار والوحدة، الرئيس مون جاي رئيس جمهورية كوريا الشمالية، والرئيس كيم جونغ زعيم جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، في”بيت السلام” في بانمونجوم اليوم 27 أبريل 2018. تقرير القمة بين الكوريتين نقلاً عن( CNN).

أعلن الزعيمان رسميا أمام الشعب الكوري البالغ عددهم 80 مليونا والعالم بأسره أنه لن تكون هناك حرب أخرى على شبه الجزيرة الكورية، وبالتالي بدأ عهد جديد من السلام.

وتقاسم الزعيمان التزامًا راسخًا بوضع نهاية سريعة للحرب الباردة، وهي قصة الانقسام والمواجهة الطويلة ، ليقتربان بجرأة من حقبة جديدة من المصالحة الوطنية والسلام والازدهار، ولتحسين وتنمية العلاقات بين الكوريتين بشكل أكبر. بطريقة نشطة، هذا ما تم الاتفاق والإعلان عنه اليوم في( بانمونجوم) Panmunjom بين الزعيمان الكوريان على النحو التالي:

  • ستعيد كوريا الجنوبية والشمالية ربط علاقات الدم بين الشعبين، وتقدم مستقبل الرخاء والوحدة المشتركين بقيادة الكوريين من خلال تسهيل التقدم الشامل والرائد في العلاقات بين الكوريتين. إن تحسين وتنمية العلاقات بين الكوريتين هو الرغبة السائدة للأمة بأسرها والنداء العاجل للأزمنة التي لا يمكن أن تتراجع أكثر.
  • أكدت كوريا الجنوبية والشمالية مبدأ تحديد مصير الأمة الكورية من تلقاء نفسها، ووافقت على تحقيق لحظة فاصلة لتحسين العلاقات بين الكوريتين من خلال التنفيذ الكامل لجميع الاتفاقيات والإعلانات القائمة التي تم تبنيها بين الجانبين حتى الآن.
  • وافقت كوريا الجنوبية والشمالية على إجراء الحوار والمفاوضات في مختلف المجالات بما في ذلك على مستوى عال، واتخاذ تدابير نشطة لتنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في القمة.
  • ووافقت كوريا الجنوبية والشمالية على إنشاء مكتب اتصال مشترك مع الممثل المقيم لكلا الجانبين في منطقة جايسونغ من أجل تسهيل التشاور الوثيق بين السلطات، فضلا عن التبادل السلس والتعاون بين الشعوب.
  • ووافقت كوريا الجنوبية والشمالية على تشجيع المزيد من التعاون والتبادل والزيارات والاتصالات على جميع المستويات من أجل تجديد الشعور بالمصالحة الوطنية والوحدة بين الجنوب والشمال. سيشجع الجانبان أجواء الوحدة والتعاون من خلال تنظيم فعاليات مشتركة مختلفة في التواريخ التي تحمل معنى خاص لكل من كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية، مثل 15 يونيو، والتي يشارك فيها المشاركون من جميع المستويات، بما في ذلك الحكومات المركزية والمحلية والبرلمانات. والأحزاب السياسية، والمنظمات المدنية، كلها سوف تشارك.
  • على الصعيد الدولي، اتفق الجانبان على إظهار حكمتهما الجماعية ومواهبهما وتضامنهما من خلال المشاركة في الأحداث الرياضية الدولية المشتركة مثل دورة الألعاب الآسيوية عام 2018.

كوريا الشمالية والجنوبية

  • اتفقت كوريا الجنوبية والشمالية على السعي بسرعة لحل القضايا الإنسانية الناتجة عن تقسيم الأمة، وعقد اجتماع الصليب الأحمر بين الكوريتين لمناقشة وحل مختلف القضايا بما في ذلك لم شمل العائلات المنفصلة. وفي هذا السياق، وافقت كوريا الجنوبية والشمالية على المضي قدماً في برنامج إعادة توحيد الأسر المنفصلة بمناسبة يوم التحرير الوطني في 15 آب / أغسطس من هذا العام.
  • وافقت كوريا الجنوبية والشمالية على تنفيذ المشاريع التي سبق الاتفاق عليها في إعلان 4 أكتوبر 2007، من أجل تعزيز النمو الاقتصادي المتوازن والرخاء المشترك للأمة. وكخطوة أولى، اتفق الجانبان على اتخاذ خطوات عملية نحو ربط وتحديث السكك الحديدية والطرق في ممر النقل المخصص وكذلك بين سيول وسينويجو لاستخدامها.
  • ستبذل كوريا الجنوبية والشمالية جهودًا مشتركة لتخفيف حدة التوتر العسكري الحاد، والقضاء عمليًا على خطر الحرب في شبه الجزيرة الكورية.
  • وافقت كوريا الجنوبية والشمالية على وقف جميع الأعمال العدائية ضد بعضها البعض، في كل مجال بما في ذلك الأرض والجو والبحر، وهي مصادر التوتر والنزاع العسكري. وفي هذا السياق، اتفق الطرفان على تحويل المنطقة المنزوعة السلاح إلى منطقة سلام بالمعنى الحقيقي، وذلك بوقف جميع الأعمال العدائية والتخلص من وسائلها، اعتبارًا من الأول من مايو من هذا العام، والقضاء على وسائلها، بما في ذلك البث عبر مكبرات الصوت وتوزيع منشورات في المناطق الواقعة على طول الطريق. خط ترسيم الحدود العسكرية.
  • وافقت كوريا الجنوبية والشمالية، على وضع خطة عملية لتحويل المناطق حول خط الحدود الشمالي في البحر الغربي إلى منطقة سلام بحرية، من أجل منع الاشتباكات العسكرية غير المقصودة، وضمان أنشطة صيد آمنة.
  • وافقت كوريا الجنوبية والشمالية على اتخاذ إجراءات عسكرية مختلفة، لضمان التعاون المتبادل النشط والتبادل والزيارات والاتصالات. اتفق الجانبان على عقد اجتماعات متكررة بين السلطات العسكرية ، بما في ذلك اجتماع وزراء الدفاع، من أجل مناقشة وحل القضايا العسكرية التي تنشأ بينهما على الفور. في هذا الصدد ، وافق الجانبان على عقد أول محادثات عسكرية في مايو القادم.
  • ستتعاون كوريا الجنوبية والشمالية بنشاط لإنشاء نظام سلام دائم ومتين في شبه الجزيرة الكورية. إن وضع حد لحالة الهدنة الحالية غير السوية وإنشاء نظام سلام قوي في شبه الجزيرة الكورية مهمة تاريخية لا يجوز تأجيلها أكثر من ذلك.
  • أكدت كل من كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية على اتفاقية عدم الاعتداء، التي تمنع استخدام القوة بأي شكل من الأشكال ضد بعضها، ووافقت على الالتزام الصارم بهذه الاتفاقية.
  • ووافقت كوريا الجنوبية والشمالية على القيام بنزع السلاح بطريقة مرحلية، مع تخفيف حدة التوتر العسكري، وإحراز تقدم كبير في بناء الثقة العسكرية.
  • خلال العام الذي يصادف الذكرى السنوية الخامسة والستين للهدنة، وافقت كوريا الجنوبية والشمالية على عقد اجتماعات ثلاثية الأطراف بنشاط تشمل الكوريتين والولايات المتحدة، أو عقد اجتماعات رباعية تشمل الكوريتين والولايات المتحدة والصين بهدف إعلان إنهاء الحرب وإقامة نظام سلام دائم ومتين.
  • أكدت كوريا الجنوبية والشمالية الهدف المشترك المتمثل في تحقيق شبه جزيرة كورية خالية من الأسلحة النووية من خلال نزع السلاح النووي الكامل ، وشاركت كوريا الجنوبية والشمالية في الرأي القائل بأن الإجراءات التي اتخذتها كوريا الشمالية هي ذات مغزى وحيوية لنزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية. وافق على القيام بأدوارهم ومسؤولياتهم في هذا الصدد. وافقت كوريا الجنوبية والشمالية على السعي بنشاط للحصول على دعم وتعاون المجتمع الدولي من أجل نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.
  • اتفق الزعيمان، من خلال اللقاء المنتظم والمحادثات الهاتفية المباشرة ، على إجراء نقاش متكرر وصريح حول القضايا الحيوية للأمة، وتعزيز الثقة المتبادلة والعمل المشترك على تعزيز الزخم الإيجابي نحو التقدم المستمر للعلاقات بين الكوريتين ، وكذلك السلام والازدهار وتوحيد شبه الجزيرة الكورية.
  • في هذا السياق، وافق الرئيس مون جاي على زيارة بيونغ يانغ هذا الخريف.

هذا ما تم الاتفاق والإعلان عنه اليوم٢٧ أبريل ٢٠١٨ في( بانمونجوم) Panmunjom بين الزعيمان الكوريان.

المصدر: نجوم مصرية

المصدر: نجوم مصرية

عن admin

شاهد أيضاً

الأمير هاري يرفض ملامسة يد ميغان في القصر الملكي..تعرف على هذا السبب؟

في سلوك متكرر أعتادت ميغان ماركل إظهار الحب والمودة مع زوجها الأمير هاري في المناسبات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *